في تصنيف استشارات زوجية بواسطة

استشارة زوجية عن العضو الذكري

انا مقبله علي الزواج اريد انا اعرف ايهما امتع العضو الكبير ام الصغير

4 إجابة

0 تصويتات
بواسطة
ليس جديدًا أو غريبًا الحديث عن موضوع " طول القضيب " ؛ حيث إن بعض الشباب يكون لديهم قلق طبيعي من ناحية مسألة طول القضيب و يفكرون في اللجوء للعمليات الجراحية المختلفة ، وهذا ناتج عن معلومات خاطئة حول هذه المسألة، ولتصورهم وجود طول معين للقضيب يمتع الزوجة، وغير ذلك من الأخطاء الشائعة حول هذه المسألة.

و يدلل على ذلك وجود رجال خضعوا لعملية تطويل القضيب وكانوا في الحقيقة يمتلكون أعضاء بحجم طبيعي. وهذا يعتبر اضطرابا أو علامة ذات علاقة بالشخصية وليست مشكلة حقيقية في طول القضيب؛ لذا فإن الأطباء " الأمناء " لا يشجعون أي رجل يرغب في إجراء عملية لإطالة قضيبه.

كذلك مهم ان نؤكد ان الشكل والحجم ليس له علاقة بالوظيفة، والقضيب عضو من أعضاء الجسم مثله مثل الفم، والأنف... إلخ. يختلف شكله وحجمه من شخص لآخر، والمهم هنا أن تقوم هذه الأعضاء بوظيفتها على أكمل وجه، فهل يختلف صاحب الأنف الصغير عن صاحب الأنف الكبير في القدرة على التنفس! فالقضيب وظيفته هي التبول، وإتمام عملية الجماع عن طريق الانتصاب والإيلاج ثم القذف، اذا لديك أي مشكلة في إتمام هذه الوظائف فوقتها توجه للطبيب ؟

كذلك نوضح ان للعضو الذكري ثلاثة قياسات ممكنة هي:

الطول بوضعية الاسترخاء: ويعرف بأنه المسافة من الوصل القضيبي العاني وحتى صماخ البول (ذروة القضيب).
الطول بوضعية التمطيط (القريبة من وضعية الانتصاب): نفس القياس السابق، ولكن بتمطيط القضيب للحد الأقصى.
الثخانة: وهو المحيط عند منتصف القضيب.

أجريت دراسات عديدة لتحديد أرقام تلك القياسات الطبيعية من غير الطبيعية، وتم استثناء الرجال المصابين بأمراض خلقية أو غدية أو تناسلية أو غيرها حيث تكون التغيرات في أحجام القضيب ثانوية، أي تالية لهذا المرض.

جدول بالأرقام الطبيعية (سم) لتلك القياسات الثلاثة:
الحد الوسطي
الحد الأدنى
الحد الأقصى

الطول في حال الاسترخاء
9
5
13

المحيط في حال الاسترخاء
10
8,5
11,5

بالتمطيط
12,5
7,5
17,5

كما أجريت دراسات عديدة حول علاقة طول القضيب مع طول قامة الرجل ووزنه فتبين ما يلي:

1 – طول القضيب بحالة الاسترخاء تتناسب طردًا مع طول الرجل وعكسًا مع
وزنه.
2 – محيط القضيب بحالة الاسترخاء أيضًا تتناسب طردًا مع الطول وغير متناسبة مع الوزن.
3 – طول القضيب بالتمطيط يتناسب طردًا مع الطول وعكسًا مع الوزن.
4 – وطبيعي أن هناك تناسبًا بين الطولين في حالة الاسترخاء وبالتمطيط.

إن 2,5% فقط من الرجال لديهم أحجام أقل من الحد الأدنى الطبيعي؛ حيث يبلغ طول القضيب بحالة الاسترخاء أقل من 4 سم، وبالتمطيط أقل من 7 سم.

إن سبب عدم تناسب محيط القضيب مع الوزن هو عدم وجود شحم في جسم القضيب، أما التناسب العكسي بين الطول والوزن فربما سببه عمق النسيج الشحمي في قاعدة القضيب فوق العانة عند مفرطي الوزن، وهو ما يخفي جزءًا مهمًا من الطول الوظيفي للقضيب.

وهذة النقطة توضح العلاقة بين السمنة و الإحساس بقصر القضيب , فعندما يزيد وزن الجسم لدرجة السمنة فإن الدهون التي تتراكم بشدة عند الرجال في منطقة البطن وأسفل البطن ومنطقة العانة تأخذ جزءًا من طول القضيب، فيبدو العضو قصيرًا، ولكن هو في الحقيقة بنفس الطول، وما حدث هو أن جزءًا من هذا الطول اختفى في الدهون المتراكمة حوله.

وبالتالي عندما ينقص الوزن ويفقد الجسم جزءًا كبيرًا من شحومه ودهونه، ومنها ترهلات هذه المنطقة، يظهر طول القضيب الأصلي مرة أخرى، ويبدو كأنه زاد في الطول.

أما حالات القضيب المفرطة، أي التي تتجاوز الأرقام الطبيعية وهي 17,5 سم في حال التمطيط (تقريباً 18-20 سم بوضعية الانتصاب) فهي قليلة جدًّا.

إن أكثر التساؤلات التي ترد من الرجال هي حول قصر القضيب؛ لذا يمكن الرجوع إلى الأرقام أعلاه للتأكد من صحة الشكوى , اذا وضحت لك ان القياسات في مستواها الطبيعي حسب الارقام الموضحه اعلاه اذن الامر طبيعي ولا يعد هناك اي مشكلة تستلزم البحث عن حل لها !

ايضا مهم التوضيح ان هذه العمليات التي يدعي من يجريها انها تعالج المشكلة هى في الحقيقة لا تساهم بأي حال من الأحوال في إطالة القضيب بشكل فعلي، كما أنها ما زالت في طور البحث والدراسة؛ فالآثار الجانبية التي تم نشرها تتضمن العجز الجنسي واضطرابات حسية ومشاكل كل من يحاول اللجوء إليها في غنى عنها.

و يذكر من هذه الطرق و كنبذه مختصره :

- عملية قطع الرباط الداعم في قاعدة القضيب (suspensor ligament ) فيرتخي العضو الذكري فيهيأ للشخص أن العضو قد طال.

- طريقة أخرى تعتمد على تفريغ الهواء حول العضو الذكري فيتسبب ذلك في زيادة طول القضيب بشكل مؤقت.

الا ان هذه الطرق لا تزيد من طول القضيب بشكل فعلي وإنما هي تساعد في الإحساس بزيادة الطول بضع سنتيمترات فقط، إضافة لما تسببه من آثار جانبية.

- كذلك يتم تطويل القضيب أو تعريضه بنقل النسيج الشحمي من تحت جلد البطن إلى تحت جلد القضيب، توطويله فيكون على طريقتين:

1 - تطويل من 2 – 4 سم بتحرير الأربطة التي تشد القضيب إلى عظم العانة فيتحرر جزء من القضيب (المخفي) ليصبح طولاً وظيفياً.

2 – تطويل أكثر من 4 سم فيتم بزرع أجزاء من أضلاع الصدر وبالطول المطلوب فوق الأجسام الكهفية وتحت الحشفة (الجسم الإسفنجي).

وعادة لا تستحب عمليات التطويل إلا إذا كان طول القضيب بالاسترخاء أقل من 4 سم ومحيطه أقل 7سم.
0 تصويتات
بواسطة
مسألة طول القضيب مشكلة تؤرق الشباب، فالاعتقاد السائد هو أنه كلما كبر حجم العضو الذكري وزاد طوله،

زاد الاستمتاع والإمتاع. بل وحتى زاد تقدير واحترام الرجل لذاته.

من الحقائق المهمة في هذا الموضوع ومستمدة من أهل الاختصاص:

1. أنه لا يوجد علاقة بين الانتماء العرقي أو بين الجنسية وحجم القضيب.

2. كما أنه لا علاقة أيضا للبنية الجسدية أو قوة العضلات بحجم القضيب كذلك،

فالكثير يعتقدون أن طول القامة أو قصرها قد تكون مؤشرا على طول القضيب أو سمكه.

وسمعنا أيضا أن طول راحة اليد يحدد طول القضيب.

3. والقضيب عضو من أعضاء الجسم، وظائفه معروفة ومحددة.

ولا تتأثر هذه الوظائف بشكله ولا طوله شأنه شأن سائر أعضاء الجسم.

طالما أنه في إطار الطول الطبيعي الوظيفي الذي يقدر بثلاث بوصات ونصف أي ما يعادل 9 سم.

وإذا علمنا أن طول الجدار الأمامي لمهبل المرأة 8 سم والخلفي طوله 9 سم، فسنجد أن قضيب بطول 9 سنتيمترات

فأكثر سيكون كافيا جدا وسيؤدي وظيفته على أكمل وجه. والتباين الذي ذكرته في الأرقام يأتي

من اختلاف تقدير البوصة لدى الناس. وعلى كل حال، فإن هذه الأرقام لا يوجد فيها تباين كبير، فكلها متقاربة.

4. أن الإمتاع الجنسي لا يعتمد على طول القضيب بقدر ما يعتمد على الانتصاب القوي.

والطريف أن انتصاب القضيب يتناسب عكسيا مع طوله، هذا لأن الانتصاب يستلزم امتلاء

النسيج الكهفي بالدم، وهذا يحدث بكفاءة أعلى في القضيب الأقصر طولاً. بل إن أصحاب

الأعضاء الأكبر طولا يكونون أكثر عرضة للإصابة بالضعف الجنسي مع تقدم السن على اعتبار

أن أعضاءهم تحتاج كمية أكبر من الدم قد لا تكون أجسادهم قادرة على تأمينها. ناهيك

عن أن زيادة طول القضيب بشكل كبير يؤلم المرأة عندما يصطدم بعنق الرحم.

5. أما الحبوب التي تُستخدم في هذا المجال فإنها تعمل في مجال

الانتصاب وتحسين الدورة الدموية. ولا توجد حبوب تزيد من طول القضيب بشكل فعلي.

ولكنها تزيد من قوة الانتصاب مما قد يزيد طول العضو بمقدار ملليمترات قليلة.


6. أما بالنسبة لسمك العضو، فهذا لا يهم لأن السمك ليس له دور فعال

في العملية الجنسية ولا يوجد معايير علمية محددة له. ونكرر ثانية أن إمتاع المرأة

يعتمد على أمور كثيرة بجانب الإيلاج وطول القضيب. أمور مثل التفاهم المشترك بين الزوجين،

وإبداء المودة والحب ومراعاة أحاسيس الطرف الآخر وبدء الممارسة الجنسية بالتمهيد الكافي

والمداعبة الحسية للأعضاء التناسلية، وأجزاء الجسد المختلفة.

7. على الرغم من أنني كنت أنوي عدم التحدث أو حتى الإشارة

إلى أي من العمليات التي تسأل عنها لزيادة طول القضيب؛ نظرًا لأنني أرفضها بشكل تام،

إلا أنني هذه المرة أرى أنه من الضروري أن أذكر ولو نبذة بسيطة عن هذه العمليات والتي

لا تسهم بأي حال من الأحوال في إطالة القضيب بشكل فعلي، كما أنها ما زالت في طور البحث والدراسة؛

فالآثار الجانبية التي تم نشرها تتضمن العجز الجنسي واضطرابات حسية ومشاكل أنت وكل من يحاول

اللجوء إليها في غنى عنها.

ويمكنني أن أذكر لك من هذه الطرق

عملية قطع الرباط الداعم في قاعدة القضيب (suspensor ligament )

فيرتخي العضو الذكري فيهيأ للشخص أن العضو قد طال.

وهناك طريقة أخرى تعتمد على تفريغ الهواء حول العضو الذكري فيتسبب ذلك في زيادة طول

القضيب بشكل مؤقت.


ولكن أكرر وأقول بأن هذه الطرق لا تزيد من طول القضيب بشكل

فعلي وإنما هي تساعد في الإحساس بزيادة الطول بضع سنتيمترات فقط،

إضافة لما تسببه من آثار جانبية.
0 تصويتات
بواسطة
اهم شى فالعلاقة هي مدى خبرة الرجل في امتاع زوجته عن طريق المداعبات واللحس والمص وغيرها
العضو لايشكل هاجس كبير الا في حال كان صغير جدا جدا
0 تصويتات
بواسطة (1.2ألف نقاط)
يتشكل الفرج حسب طول و ضخامة العضو .. انا بصراحة زوجتي تالمت في البداية مع عضوي بحكم كبره و خشنه لكن اخذت بالتعود .. انا ما يثيرني ضيق الفرج
منذ بواسطة
يعني حضرتك حتختاري الزوج حسب طول عضوه... شو هالسؤال البايخ

استفسارات متعلقة

...